“انه شىء يجزن القلب، هكذا وصفت النائبة نادية هنري الجلسة الأولى لمناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية الخاصة بتنازل الأولى للثانية عن جزيرتي تيران وصنافير .

وكتبت على حسابها الشخصي بموقع الفيس بوك تعليقاً على ما دار : “محاولة للوصول الي الكلمة لتوضيح رؤية النظر المخالفة للحكومة دون جدوى، ما حدث اليوم يحزن القلب، التصدي بكل قوة للاحكام القانونية، الدفاع من جانب واحد عن سعودية الجزيرتين، حجب ومنع وتشويش علي الأدلة المصرية، ألا لمصلحة من طعن جسد الوطن وشطره بهذا الشكل، تحيا مصر، تيران وصنافير مصرية.