نشر مركز النديم لتأهيل ضحايا العُنف والتعذيب، تقريرًا مُفصلًا، اعتمد على الأخبار المنشورة في وسائل الإعلام، عن انتهاكات الأجهزة الأمنية في شهر مايو، بعنوان “حصاد القهر”، والذي بلغ 292 خبر عن انتهاكات مختلفة منها القتل والاختفاء القسري والتعذيب ، بالإضافة إلى 39 خبر عن عنف الدولة كطرد للعمال والاعتداء على أهالي، و39 خبر عن حالات ظهور بعد اختفاء قسري في نيابات أو أقسام شرطة أو سجون.

وجاء تفصيل التقرير، عن الأخبار المنشورة عن الاتهاكات، كالتالي:
117 عن الاختفاء القسري
55 عن التعذيب بواقع 32 حالة تعذيب فردي، و23 تكدير “تعذيب جماعي”
38 عن الإهمال الطبي مكان الاحتجاز
34 حالة قتل
8 حالات وفاة في مكان الاحتجاز

وأوضح أن حالات حالات التعذيب الفردي بلغت 32 حالة في الأماكن التالية:
سجن جمصة 8 حالات
سجن الزقازيق العمومي 7 حالات
أثناء الاختفاء 4 حالات
سجن الأبعدية بدمنهور 3 حالات
سجن طره حالتان
سجن شبين الكوم العمومي حالتان
وكذلك معسكر الكيلو عشرة ونص وسجن العقرب وسجن المنيا العمومي وقسم القرية الذكيّة، وأخيرًا في الشارع في العريش.

وأضاف التقرير أن حالات التكدير أو التعذيب الجماعي كانت بواقع 23 خبر في الأماكن التالية:
الزقازيق العمومي 5 أخبار
العقرب 4 أخبار
سجن طره خبران
ثم خبر واحد في كل من سجن قنا العمومي، عتاقة بالسويس، الأبعادية بدمنهور، ليمان جمصه، وادي النطرون، الحضرة، طره ملحق المزرعة، شبين الكوم العمومي، وأقسام الشرطة “الرمل أول، المعادي، التجمع الخامس، وأول الزقازيق”.

أما عن حالات القتل فبلغت 34 شخص، بحسب التقرير، جاء تفصيلهم كالآتي:
14 شخص في عملية تصفية قامت بها الداخلية
10 بواسطة قبيلة الترابين المتعاونة مع الجيش في سيناء
4 بواسطة قصف جوي من الجيش
3 بواسطة حملات أيضًا للجيش
بالإضافة إلي مواطن قتل تحت التعذيب، ومجند لقى مصرعه بواسطة رصاص مستشار، ومواطن قتل بطلقة في الظهر في كمين مرور.

وبلغت حالات الوفاة في أماكن الاحتجاز 8 حالات، بينهم 4 بسبب الإهمال الطبي، وحالتان نتيجة التعذيب في أقسام شرطة أسوان والهرم، وحالة انتحار، وأخرى لم يستدل على سبب وفاتها.

وكشف التقرير ظهور 39 حالة اختفاء قسري، خلال شهر مايو، منها 17 في أمن الدولة العليا، و13 في النيابات، و5 في المحاكم، واثنان في السجن، واثنان في أقسام الشرطة.

أما عما وصفه التقرير بـ “عنف الدولة” فشمل 39 خبر، ما بين طرد واعتقال عُمّال، وحرمان الحقوق القانونية، واعتداء على أهالي، واعتداء على محامين، واعتداء على مواطنين في الشارع، وحصار قُري، وتعنت في تسليم جثامين لذويهم، واعتقال رهائن، وفض تجمعات بالعنف، وحرمان أهالي من زيارة ذويهم، لافتًا إلى أن أبرزها 16 خبر عن مداهمة القرى وهدم المنازل.