مقام «الانقسام»

اعينيني على وجعي
اعينيني على ابتسامي
شتتني انقسامي
ما بين جسدي الرخامي
يقع في بلادة انتظاره
محدقًا في شهوة الظلام
وبين اسمي الإمامي
يسمو صائدًا أباتشي الأعداء
في أحلامي

***

مقام «الندم»

هاتني من قهوة الحزانى قدحًا
لأستفيق
كنت في المنام فرحًا
وجهك النبوي انمحى صبحًا
وفاتني مقامك لكآبة الضحى

***

مقام «البَدَد»

الطيبون صامتون
والباسلون يُطعنون
والخضوع يستبد
ووطنك المنهوب
يأفل في اكتساح الضد
فلم التشدد قبل أن تشتد

***

مقام «الجَلَد»

اصمد
وحد شتاتك يا ولد
انسف جدار السد
بين الروح والجسد
والحلم والبلد
هم واحد أحد
وأنت قد تكون لحظة
لكن وطنك الأبد
مدد

*قصيدة «مدد»، كتبها المناضل السياسي حمدين صباحي، في التسعينات، وتُنشر لأول مرة.