شهد حفل افتتاح السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي مشروع مدينة الأثاث في دمياط مشهد أثار الجدل وصاحبه موجات من الغضب ظهرت على صفحات كثير من المتابعين على الفيس بوك إثر الأسلوب الذى وًصف بالحاد الذي واجه به “السيسي” مداخلة من النائب أبوالمعاطي مصطفى استاذ القانون ونائب البرلمان عن دائرة كفر سعد بدمياط.

فقد طلب “مصطفى” بكلمة فى حضور رئيس الجمهورية وطالبه بوقف تزايد أسعار السلع والوقود حتى وصول الحد الأدنى للأجور الى 3000 جنيه فاهجمه “السيسي” قائلاً: “أنت مين .. انتوا بتدرسوا الكلام ده قبل ما تقوله”.. إلى نص الحوار:

ـ النائب: ليا طلب أخير عند سعادتك، إن معاليك تؤجل زيادة أسعار الوقود والكهرباء، لظروف الناس الصعبة، ولغاية ما الحد الأدني يوصل 3000 جنيه.

– السيسي :”إنتا مييين؟!”

ـ النائب: “أنا النائب “أبو المعاطي مصطفي”

ـ السيسي : نواب إيه؟ … إنتا دارس الموضوع اللي بتتكلم فيه ده؟ إنتا دارسه؟؟ إنتوا دارسين الكلام اللي إنتوا بتقولوه ده؟؟

ـ السيسي: تقولى ارجأ ارجأ .. انتوا عايزين البلد دى تقوم و لا تفضل ميتة؟

ـ النائب: ( أأأ.. محاولة للرد)

السيسي: لا لو سمحت من فضلك.. ادرسوا المواضيع كويس واعرفوا البلد دي فيها إيه ، 3 آلاف جنيه حد أدني ابقى .. بعد كام سنة؟ .. انا كنت ممكن اسكت وأقولك طيب لكن لا…

ـ تصفيق من الحاضرين.