جزاء عقابي جديد لعامل بسبب نشاطه النقابي في الإسكندرية، فبعد أن تمت معاقبة عمال المصرية للاتصالات أواخر إبريل الماضي بسبب استخدامهم “الفيسبوك” لتحريض الموظفين على الإضراب.

فكما تم حبس عدد من عمال المصرية للاتصالات “من أعضاء النقابة المستقلة” بتهمة استخدام الفيسبوك لتحريض زملائهم على تعطيل العمل والإضراب، قامت إدارة الشركة القابضة للنقل البحري بتوقيع جزاء إداري على رئيس اتحاد العاملين بالموانىء المصرية بسبب مطالبته بحقوق العاملين على فيسبوك.

ويقول يسري معروف رئيس اتحاد عمال الموانىء المصرية إن إدارة الشركة القابضة للنقل النهري قامت توقيع جزاء إداري خمسة أيام خصم من الراتب لمطالبته بضم العلاوة للراتب الأساسي علي صفحة التواصل الخاصة به على موقع فيسبوك.

وأضاف معروف أن رئيس الشركة القابضة للنقل البحري قام بمنع عمل النقابة المستقلة داخل الشركة ، بعد أن منع النقابة المستقلة من ممارسة نشاطها داخل شركات حاويات بورسعيد والإسكندرية بخطابات رسمية.

ويوضح كرم عبد الحليم عضو الاتحاد أن الجزاء التأديبي الغرض منه النيل من النقابة المستقلة ووقف عملها والقائمين عليها ، وليس لأن هناك مخالفة إدارية صدرت من معروف حتى يتم توقيع الجزاء عليه ، وإن ما يحدث مع الاتحاد يأتي في إطار خطة ممنهجة بدأت بخطاب اتحاد العمال والحكومة لحظر التعامل مع النقابات المستقلة.

وأشار عبد الحليم إلى أن الاتحاد سيقوم باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الإجراءات التي اتخذتها إدارة الشركة القابضة تجاه معروف بشكل خاص ، وتجاه قرار وقف التعامل مع الاتحاد بشكل عام ككيان معبر عن العمال.

وأوضح اتحاد عمال الموانىء المصرية في بيان له أن الشركة القابضة قامت بإرسال خطابات لإدارات الشركات التابعة للتحريض ضد قيادات الاتحاد أصحاب بلاغات وقضايا الفساد مرفوعة ضده.

وأشار الاتحاد إلى أن محاولات الحكومة بإخفاء الانتهاكات ضد النقابات المستقلة أمام مؤتمر العمل الدولي بجنيف والظهور بمظهر الراعى للحريات النقابية محاولات أثبتت الواقع المرير للعمال بعدم مصداقيتها.

يذكر أن نيابة الأزبكية قد أخلت سبيل 9 من العاملين بسنترال رمسيس المتهمين في المحضر رقم 1316 لسنة 2017 باستخدام موقع فيسبوك لتحريض العمال على تعطيل العمل، كما أخلت نيابة 6 أكتوبر سبيل 7 من العاملين بسنترال المريوطية على ذمة المحضر 6815 لسنة 2017