بلاغ مقدم من سمير صبري بعد صدور حكم تيران وصنافير.. والتهمة «صورة مفبركة»

أعلن حزب العيش والحرية، تحت التأسيس، أن نيابة الدقي قامت باستدعاء المحامي خالد علي، وكيل مؤسسي الحزب، للتحقيق معه فى البلاغ المقدم ضده من المحامي سمير صبري، منذ يناير ٢٠١٧، بشأن الإشارة المنسوبة إليه يوم صدور حكم تيران وصنافير.

وأوضح الحزب أنه من المقرر أن يصل “علي” من روما عصر الاثنين، ليذهب إلى نيابة الدقى يوم الثلاثاء للاستماع لأقواله.

وكانت صورة «مفبركة» قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب الحكم التاريخي بمصرية جزيرتي تيران وصنافير، نُسبت إلى أحد أبرز محامي القضية.

ويأتي ذلك، بعد تصاعد الحملات الأمنية التي استهفت عدد من شباب الحزب، وعدد من الأحزاب، والحركات الثورية والقوى السياسية الديمقراطية، والتي وصفها النشطاء بـ “الحملة المسعورة”.