بعد يوم واحد من إطلاق حملة التوقيعات الشعبية على رسالة موجهة لأعضاء مجلس النواب لدعوتهم لرفض مناقشة اتفاقية التفريط فى تيران وصنافير ، يتعرض موقع التوقيعات الذى أطلقته حملة مصر مش للبيع لمشاكل فنية تعيق الوصول إليه .

كان عدد التوقيعات قد بلغ ما يزيد علي 630 توقيع من دوائر ومحافظات مختلفة بنهاية اليوم الأول من إطلاق الموقع .

وبالتزامن مع ذلك ، جرى فجر اليوم حذف رابطين للتوقيع على بيان الأحزاب والقوى والشخصيات التى عقدت اجتماعا بالأمس بمقر حزب تيار الكرامة ، وهو البيان الذى أكد على التصدى بكافة السبل السياسية والدستورية السلمية لمحاولات تمرير الاتفاقية ودعا لرفع أعلام مصر فى شرفات المنازل ، وتنظيم اعتصام تبادلى فى عدد من مقرات الاحزاب .