شهد فجر اليوم إصدار بيان قوي باسم المعارضة المصرية التى عقدت اجتماعا بالأمس، بمقر حزب تيار الكرامة لدراسة  خطواتها القادمة بملف “تيران وصنافير”،  وهو البيان الذي أكد على التصدى بكافة السبل السياسية والدستورية السلمية لمحاولات تمرير الاتفاقية ودعا لرفع أعلام مصر فى شرفات المنازل ، وتنظيم اعتصام تبادلى فى عدد من مقرات الاحزاب ودعا لمؤتمر هام “الأحد القادم”.

تعرض هذا البيان الذي حمل توقيع ما يزيد عن عشرة أحزاب مصرية و 100 من الشخصيات العامة إلى حملات تشويش إلكتروني ممنهجة لمنع التوقيع على نسخة منه  عبر موقع  ” ipetitions   الذي يتيح جمع التوقعيات إلكترونياً .

وهو الأمر الذي تكرر بعد يوم واحد من إطلاق حملة التوقيعات الشعبية على رسالة موجهة لأعضاء مجلس النواب لدعوتهم لرفض مناقشة اتفاقية التفريط فى تيران وصنافير التي أطلقتها  “حملة مصر مش للبيع” حيث تعرض “موقع التوقعيات”  لمشاكل فنية تعيق الوصول إليه .

هذا و كان حرب إلكترونية قد بدات تمهيد لأخرى، يستمر القائمون على البيان فى إطلاق نسخ إلكترونية بهدف جمع أكبر قدر من توقيعات المواطنين المصريين الرافضين لتمرير تلك الاتفاقية.

و أعلنت صفحة “حملة مصر مش للبيع” قبل قليل عن رابط جديد يمكن التوقيع من خلاله  (اضغط هنا)