بعد اقتراب وزارة الكهرباء والطاقة من الإعلان عن تعاقدها مع شركة «فالكون جروب» للقيام بقراءة العدادات بدعوى أن الوزارة تعاني من عجز في عدد الكشافين البالغ 10 آلاف كشاف ومحصل. انتشرت أخبارً عن أن شركة “فالكون جروب” هي شركة تابعة لجهة سيادية تريد السيطرة على الاقتصاد المصري لصالحها خلف ستار الشركات الخاصة. وطرح الرأي العام عدة تساؤلات عن السبب الذي جعل وزارة الكهرباء والطاقة تتعاقد مع شركة خاصة للكشف عن عدادات الكهرباء مع أنه بإمكان الوزارة أن تعلن عن وظائف خالية مما كان سيوفر آلاف الفرص لتوظيف للشباب بالإضافة إلى توفير المال العام، لا سيما أن شركة فالكون قد تحصل على أموال باهظة في هذه الصفقة.

واتهم البعض وزارة الكهرباء والطاقة بالفساد، لا سيما أن هذه الخطوة قد اتخذت في ظل أزمة اقتصادية طاحنة، وبعد أن رفعت الوزارة أسعار فواتير الكهرباء إلى نسب وصلت 40 % على الاستهلاك المنزلي.

نبذة عن شركة فالكون جروب

في إبريل 2006 أسس البنك التجاري الدولي CIB مجموعة شركات فالكون، وبدأ عملها في نفس العام. وكان نشاطها في البداية لا يتخطى القاهرة والإسكندرية، ثم امتد نشاطها جميع أنحاء الجمهورية في عام 2008، ويعمل بالشركة نحو 22 ألف موظف، وتقدم فالكون أنشطتها في مجالات “الأمن، ونقل الأموال، والخدمات الفنية، والخدمات العامة وإدارة المشروعات”

9 أسباب ترجح اتباع “فالكون جروب” لجهة سيادية

رغم أن إدارة الشركة الحالية نفت أكثر من مرة أنه توجد علاقة بين الشركة وجهة سيادية، إلا أن هذا النفي يبدو أن محاولة بائسة، لعدة أسباب:

1- قال الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء في تصريحات صحفية إن الوزارة في سبيلها لإنهاء إجراءات التعاقد مع الشركة الخاصة (فالكون) التابعة لجهة سيادية للقيام بقراءة العدادات تعويضا عن العجز في عدد الكشافين. وفق قوله.

2- أما المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، فقد أعلن أيضًا أن هناك مساعي للاتفاق مع جهة سيادية لتقوم بقراءة العدادات الكهربائية شهريا؛ وذلك لتحسين الأداء لاسيما مع قلة أعداد الكشافين لدى الوزارة.

3- يدير الشركة عددٌ من الضباط السابقين في أجهزة سيادية، وهو ما تبرره الإدارة بأنها تلجأ إلى الضباط للقيام بالمهام التدريبية لعناصر أمن شركة فالكون.

4- نشرت جريدة الأهرام اليومي (الحكومية) في عددها الورقي الصادر بتاريخ 14 أكتوبر 2014، خبرًا يفيد بأنه كان يرأس مجلس إدارة الشركة حينها اللواء خالد شريف، وهو وكيل سابق للمخابرات الحربية ورئيس قطاع الأمن في اتحاد الإذاعة والتليفزيون سابقًا. وأضافت الجريدة أن “أغلب أفراد الشركة هم أفراد جيش وشرطة ومخابرات متقاعدين”.

5- شركة فالكون الشركة الوحيدة التي حصلت على ترخيص استخدام البندقية الخرطوش، خلال مشاركتها في تأمين الحملة الانتخابية للرئيس الحالي “عبد الفتاح السيسي”.

6- ظهرت “فالكون” بقوة وقت تأمين الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال فترة ترشحه لانتخابات الرئاسة عام 2014،وتولّت حماية منزله بسيارات دفعٍ رباعي وعدد كبير من أفراد الأمن التابعين لها.

7- وقعت الشركة اتفاقًا لتأمين نحو 16 جامعة مصرية، بالإضافة إلى أنها تقدم خدماتها الأمنية للكثير من المؤسسات والهيئات والسفارات والبنوك المهمة في مصر؛ مثل: “بنك مصر، بنك القاهرة، بنك الأهلي، والبنك التجاري الدولي، وإتش إس بي سي.

واللافت للنظر أن الشركة تقوم بمهام وزارة الداخلية في تأمين سفارات عدة، منها السفارتين السعودية والكويتية، كما تقوم بتأمين شركات بالم هيلز، وأورانج، وبيبسي، وكوكاكولا، ومنصور شيفروليه، وبحسب خبر نشرته جريدة الشروق في عام 2014، كانت تؤمن الشركة “مديرية أمن بورسعيد وميناء الإسكندرية والدخيلة”!

8 – الرئيس التنفيذي للشركة شريف خالد، أعلن سابقًا أن الشركة ستفتتح فرعًا لها باسم “فالكون الوطنية للأمن” بهدف تواجد منظومة أمنية متطورة ببعض الأماكن الحيوية مثل الموانئ والمطارات، لافتا إلى أن ذلك سيتم بالتنسيق مع بعض الجهات الحكومية، واللافت للنظر أن الشركة ستكون غير هادفة للربح، وفق قوله.

9 – أكد الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات صحفية أن” فالكون جروب” تقدم 25% من دخلها المادي إلى صندوق تحيا مصر.

فالكون أفضل لأن الموظفين يطلبون مكافآت

قال اللواء عادل عمارة، رئيس شعبة الأمن والحراسة بغرفة القاهرة التجارية إن استعانة وزارة الكهرباء بشركة فالكون لتحصيل الفواتير قرار إيجابي وبديل أفضل لكشافي العدّادات. وأن الوزارة تعاني من نقص شديد فى كشّافي العدادات، مما أدى إلى مشاكل كبيرة وقت تحصيل الفواتير نتيجة إختلاف القراءة الموجودة فى الفواتير عن القراءات الحقيقية واتهام المواطنين للكشّافين بعدم تأدية أعمالهم.

وأن “شركة فالكون من أفضل الشركات التي تملك قوة بشرية ضخمة مشهود لها بالكفاءة”.. وأضاف أنه “حتى إذا حصلت فالكون على مبالغ كبيرة مقابل عملها في تحصيل الفواتير فسيكون ذلك أفضل من تعيين موظفين يطالبوا كل عام بمكافآت وعلاوات وبعد سنوات قليل سيكونون عمالة زائدة”. وفق جريدة الدستور.

فالكون تدخل مجال الإعلام وتطلق راديو “D.R.N”

في 20 يوليو الماضي أطلق شريف خالد، رئيس مجلس إدارة شركة “فالكون”،إذاعة “D.R.N” على الراديو وتضم الإذاعة: “الإعلامية نجوى إبراهيم، والكاتب الصحفي مجدي الجلاد، وأحمد شوبير وشافكي المنيري، ومدحت العدل، وإيناس جوهر، ومحمد فتحي، ومحمد الدسوقي رشدي، ومها أحمد، وبوسي شلبي، وهبة الأباصيري، وداليا أبو عمر، ومها بهنسي، وعزمي مجاهد، وياسمين نور الدين، وخليل جمال، ومروة شتله، وميرفت المليجي، وهند جاد، ومحمود عباس”.

تحتل المركز الأول في السوق من حيث الأرباح

قال شريف خالد الرئيس التنفيذي للشركة، أن «فالكون» تحتل المركز الأول في السوق المصرية بحصة سوقية تبلغ 65%، لافتًا إلى وجود 14 فرعًا في المحافظات المصرية، منوهًا إلى أنه يتم التخطيط حاليًا لافتتاح فرع للشركة في إحدى الدول العربية.