أصدر عدد من الاتحادات والكيانات الطلابية بيانًا أكدوا فيه على رفضهم لمشروع اللائحة الطلابية الجديدة.

وأوضح البيان: تستعد وزارة التعليم العالي لاقرار لائحة طلابية جديدة تبتعد عن آمال الطلاب وتنتزع حقوقهم حيث يضم مشروع اللائحة عقبتين بارزتين أولهما: الغاء اتحاد طلاب مصر والذي سبق أن حلته الوزارة والآن تقنن ما قامت به من بلطجة وتقطع أي طريق على الجامعات في التواصل لتصبح كالجزر المنعزلة ويتاح لها تمرير سياساتها دون كيان منتخب يمثل طلاب مصر مجتمعين ويدافع عن حقوقهم. ثانيهما: اعادة شرط اكتمال النصاب (أي حضور 50% +1 من عدد الطلبة المقيدين بكل دفعة) والذي كان بوابة تعيين الإدارة للإتحادات بدلا من انتخابهم.

وانتقد البيان، الذي نشرته صفحة «الطلاب مش هتبيع»، ما وصفه بتجاهل الوزارة لمشروع اللائحة التي صاغها الطلاب: والجدير بالذكر أن الوزارة تجاهلت مشروع اللائحة الذي صاغه طلاب ممثلين عن الاتحادات والحركات الطلابية في الوقت الذي احتوت فيه لجنة اللائحة على طلاب لا ينتموا للاتحاد ولا يوجد سبب واضح لاختيارهم دون غيرهم مما يحمل هؤلاء الطلاب مسئولية هذه اللائحة المجحفة لذا نطالبهم بالانحياز إلى حقوق الطلاب وإدراك ما تسببه هذه اللائحة من وأد لكافة التجارب الديمقراطية كما نذكر الطلاب بدورهم في الوعي بدور الاتحاد كنقابة تدافع عنهم وتحفظ حقوقهم وبضرورة وقوفهم في وجه هذه اللائحة التي تُفرغ الاتحاد من وظيفته ومعناه.

وأضاف: يومًا بعد يومٍ يصر النظام على تضييق المساحات وسلب الحقوق ولم تسلم الحركة الطلابية من هذا النهج المتعمد لإفراغ المجال العام من أي صوت أو آلية منظمة تصون الحقوق وتحفظ الحريات.

وطالب البيان، الذي وقع عليه 10 جهات لاتحادات للطلاب على مستوى المحافظات وطلاب الأحزاب والحركات، رؤساء الجامعات برفض مشروع اللائحة الجديدة والتصويت بـ«لا»، والطلاب بالتصدي بكل الطرق السلمية لها.

وذكر البيان: نحيط رؤساء الجامعات علماً بمسؤليتهم في رفض هذه اللائحة التي ستتسبب في جعل الجامعة مجتمع مغلق وتنتزع من الطلاب الحق في خوض انتخابات نزيهة.

وأضاف: نطالب نحن الموقعون أدناه جميع الطلاب بالتصدي بكافة السبل السلمية لاقرار تلك اللائحة والتمسك بحقنا في لائحة طلابية مستقلة عادلة تضمن وجود اتحادات طلابية مستقلة تمثل كافة الطلبة، والتمسك بانتخابات طلابية نزيهة دون تدخل من أي جهة خارج أسوار الجامعة.

وأكمل: نعلن باتخاذ كافة الاجرائات القانونية للطعن على تلك اللائحة في حالة اقرارها ونطالب نحن رؤساء الجامعات برفض تلك اللائحة التي تعد تحديًا صريحًا للطلاب والتصويت “بلا” على المقترح ومساندة الطلاب في التمسك بحقوقهم، ونحمل نحن الوزارة واللجنة المشكلة ورؤساء الجامعات المسئولية الكاملة عن اقرار تلك اللائحة.

وقع على البيان، المفتوح لتوقيع كيانات واتحادات أخرى، اتحاد طلاب جامعة المنوفية، واتحاد طلاب جامعة طنطا، واتحاد طلاب جامعة اسيوط، واتحاد طلاب جامعة بنها، واتحاد طلاب جامعة المنصورة، وحركة طلاب مصر القوية، وطلاب الاشتراكيين الثوريين، وطلاب حزب العيش والحرية، وطلاب حزب تيار الكرامة، وطلاب حركة 6 أبريل.