في مناقشة معها عبر تطبيق الـ whate app قالت النائبة عن دائرة الجمالية ومنشية ناصر “منى جاب الله”: “مستقر في وجداني مصرية الجزيرتين .. مصرييييية”.

وكان الشاب سيد ثورجي عضو حزب تيار الكرامة وأبن الجمالية هو من وجه لها سالؤال لاستبيان موقفها من اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر السعودية التي تقضي بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير و التي يبدأ مناقشتها غداً فى مجلس الشعب وسط مطالب شعبية واسعة للنواب برفض مبدا المناقشة بفى ضوء صدور حكم قضائي باب من المحكمة الإدارية العليا ببطلان تلك الاتفاقية والتأكيد على مصرية الجزيرتين.

ومن المعروف أن حي الجمالية هو مسقط رأس و منشأ رئيس الجمهورية الراعي لتلك الاتفاقية : “عبد الفتاح السيسي”.