علمت “مدد” أن وزير الخارجية وخلال إلقاءه لكلمته أمام البرلمان المصري اليوم لمناقشة الاتفاقية المعروفة إعلامياً بـ “تيران وصنافير” قال: ” قمت بتوجيه خطابين لاسرائيل بمضمون الاتفاقيه وقد تلقيت ردا من اسرائيل وتعلن موافقتها علي ذلك”.

هذا ومن المعروف أ، مضييق تيران يدخل ضمن المنطقة “ج” في الملحق الأمني باتفاقية السلام بين مصر والكيان الصهيوني الموقعة عام 1979.